اهلا بيكم في ارض التنوع و الحضارات و الثقافات و التراث .. السودان قارة في بلد واحد

السودان وجهة سياحية لم تكتشف بعد

هي محمية طبيعية على الحدود بين السودان وإثيوبيا. تنفرد بالعديد من الحيوانات البرية والطيور، يوجد في المحمية تنوع نباتي وحيواني كبير و تقوم المحمية بحفظ هذه الثروة القومية. سميت المحمية نسبة لنهر الدندر

تقع في تقاطعات ثلاثة ولايات هي ولاية سنار ولاية النيل الازرق و ولاية القضارف ويجري بها نهري الرهد والدندر وهما موسميان (في الفترة من شهر يوليو وحتى نوفمبر) بالإضافة لخور قلقو، وخلال عبورها للحظيرة تصب في بعض البرك التي تعرف بالميعات وهي الأماكن التي تحتفظ بالماء في فترة جفاف الأنهار

تعتبر الفترة من يناير حتى أبريل من أفضل الفترات لزيارة المحمية وإتاحة الفرصة للسياح لاكتشاف ثراء الطبيعة البكر

محمية الدندر

محمية الدندر

هي محمية طبيعية على الحدود بين السودان وإثيوبيا. تنفرد بالعديد من الحيوانات البرية والطيور، يوجد في المحمية تنوع نباتي وحيواني كبير و تقوم المحمية بحفظ هذه الثروة القومية. سميت المحمية نسبة لنهر الدندر

تقع في تقاطعات ثلاثة ولايات هي ولاية سنار ولاية النيل الازرق و ولاية القضارف ويجري بها نهري الرهد والدندر وهما موسميان (في الفترة من شهر يوليو وحتى نوفمبر) بالإضافة لخور قلقو، وخلال عبورها للحظيرة تصب في بعض البرك التي تعرف بالميعات وهي الأماكن التي تحتفظ بالماء في فترة جفاف الأنهار

تعتبر الفترة من يناير حتى أبريل من أفضل الفترات لزيارة المحمية وإتاحة الفرصة للسياح لاكتشاف ثراء الطبيعة البكر

فندق البيت النوبي حول جبل البركل حيث يوفر طقسا مريحا في السكن والاعاشة والاستمتاع بعمبق التاريخ النوبي لمملكة نبتة التي حكمت العالم في عهد الملك بعانخي من مقره في جبل البركل وصار السائح يصبح ويمسي داخل البيت النوبي وهو يستمتع بعظمة تاريخ حضارة كوش وكأنه يفتح شرفة منزله ليطل علي تاريخ ممالك النوبة في البركل والبجراوية حيث بني البيت النوبي علي الطراز النوبي( الآرش) ومن المواد المحلية بالمنطقة استثمار ايطالي منذ عام 2000 ويحتوي البيت النوبي علي 22 غرفة كل واحدة مجهزة بسريرين وصالة طعام و مزرعة خاصة للاكتفاء الذاتي . يتسع البيت النوبي ل 44 نزيل سكن مكيف تتوفر فيه جميع الخدمات الفندقية الراقية

” البيت النوبي في ” كريمة

” البيت النوبي في ” كريمة

فندق البيت النوبي حول جبل البركل حيث يوفر طقسا مريحا في السكن والاعاشة والاستمتاع بعمبق التاريخ النوبي لمملكة نبتة التي حكمت العالم في عهد الملك بعانخي من مقره في جبل البركل وصار السائح يصبح ويمسي داخل البيت النوبي وهو يستمتع بعظمة تاريخ حضارة كوش وكأنه يفتح شرفة منزله ليطل علي تاريخ ممالك النوبة في البركل والبجراوية حيث بني البيت النوبي علي الطراز النوبي( الآرش) ومن المواد المحلية بالمنطقة استثمار ايطالي منذ عام 2000 ويحتوي البيت النوبي علي 22 غرفة كل واحدة مجهزة بسريرين وصالة طعام و مزرعة خاصة للاكتفاء الذاتي . يتسع البيت النوبي ل 44 نزيل سكن مكيف تتوفر فيه جميع الخدمات الفندقية الراقية

هي عادة افطار رمضان في الطريق و مشاركته مع الغريب وعابر السبيل حيث يلجأ سكان المناطق التي يعبر بها الماره و المسافرين الى قطع الطريق و اجبار المارة على النزول و تناول الطعام وفي ذلك دلالة عظيمة على كرم السودانين

من اجمل العادات و التقليد المنتشرة في عموم مناطق السودان

من اجمل العادات و التقليد المنتشرة في عموم مناطق السودان

هي عادة افطار رمضان في الطريق و مشاركته مع الغريب وعابر السبيل حيث يلجأ سكان المناطق التي يعبر بها الماره و المسافرين الى قطع الطريق و اجبار المارة على النزول و تناول الطعام وفي ذلك دلالة عظيمة على كرم السودانين

يعتبر قماش الدمورية من الاقمشة السودانية التقليدية حيث كان هذا النوع من القماش هو المعتمد عليه في حقب مختلفه من تاريخ السودان

طورت المصممه السودانيه (هبه بشير) تصاميم و صرعات وقصات عصرية باستخدام قماش ( الدمورية ) واختارت اسم (ديبا) كامركه تجارية لهذا النوع العصري من الازياء كما شاركت في معارض عالمية والجدير بالذكر ان الموسيقار العالمي (ياني ) ارتدى احد تصاميم  ماركة ديبا من قماش الدمورية

ازياء بقماش الدمورية التقليدي – ماركة ديبا العالمية

ازياء بقماش الدمورية التقليدي – ماركة ديبا العالمية

يعتبر قماش الدمورية من الاقمشة السودانية التقليدية حيث كان هذا النوع من القماش هو المعتمد عليه في حقب مختلفه من تاريخ السودان

طورت المصممه السودانيه (هبه بشير) تصاميم و صرعات وقصات عصرية باستخدام قماش ( الدمورية ) واختارت اسم (ديبا) كامركه تجارية لهذا النوع العصري من الازياء كما شاركت في معارض عالمية والجدير بالذكر ان الموسيقار العالمي (ياني ) ارتدى احد تصاميم  ماركة ديبا من قماش الدمورية

 وهي عبارة عن علبة لا تنفتح لحالها،كبيرة بيضوية أو كمثرية الشكل يصل طولها إلى 30سم ، سطحها مخملي الملمس بسبب الزغب الكثيف ذو اللون الرمادي أو البني المائل إلى الصفرة والذي يغطي قشرتها السميكة والصلبة القاسية.
يملأ جوف الثمرة عدد كبير من البذور الكلوية الشكل والتي تكون بحجم حبة الفاصوليا ذات القشرة البنية الغامقة، وتفصل البذور عن بعضها مادة هشة دقيقية القوام ، لونها أبيض عسلي ، حامضية الطعم قليلاً، تحتوي على كميات عالية من فيتامين C وحامض التاتاريك، وحامض الستريك، ولها خاصية الذوبان في الماء،.
ومن هذه المادة الدقيقية، يعمل في مناطق زراعة الأشجار في أفريقيا، وخاصة في السودان، يعمل منها مشروباً منعشاً ملطفا،ولازالت صناعة المشروب تجري على نطاق ضيق ، ولم يتم تصينعه وتعبئته على نطاق صناعي تجاري. وللحصول على المشروب تنقع البذور وما يحيط بها من مادة اللب هذه في الماء لفترة زمنية لا تقل عن الساعتين ويصفى السائل بواسطة المصفيات لإزالة الشوائب ،ثم يضاف إليها السكروبعض الحوامض ومواد ملونة ومواد حافظة ثم يتم ترشيحه ثانية. وعند التعبئة التجارية يتم تصفيته بالطرد المركزي ، ويضاف إليه غاز ثاني أكسيد الكاربون ليعيطيه التأثير المنعش ،إن محتويات اللب العالية من مادة البكتين تساعد على حفظه وشراب القنقليز إضافة إلى أنه منعشاً ولذيذا، له فوائد علاجية أيضاً، إذ يفيد هذا المشروب عند تناوله في معالجة الحمى والإسهال ووقف النزيف. و تطحن البذور ويغلى المسحوق ليشرب سائلاً حاراً كالقهوة.
شجرة التبلدي تحترمها الأقوام والجماعات التي تقطن في منطقة إنتشارها في أفريقيا ، فهي عندهم شجرة الحياة ، ترمز إلى الخصوبة والعطاء ، لذلك فالسكان المحليين عند إنتقال محل سكنهم من قرية إلى أخرى عليهم أن يأخذوا معم بذور شجرة التبلدي لزراعتها في موطنهم الجديد.
وهذا الإحترام نابع من المعتقدات والأساطير والحكايات الشعبية

منتجات سودانية

القنقليز

منتجات سودانية

القنقليز

 وهي عبارة عن علبة لا تنفتح لحالها،كبيرة بيضوية أو كمثرية الشكل يصل طولها إلى 30سم ، سطحها مخملي الملمس بسبب الزغب الكثيف ذو اللون الرمادي أو البني المائل إلى الصفرة والذي يغطي قشرتها السميكة والصلبة القاسية.
يملأ جوف الثمرة عدد كبير من البذور الكلوية الشكل والتي تكون بحجم حبة الفاصوليا ذات القشرة البنية الغامقة، وتفصل البذور عن بعضها مادة هشة دقيقية القوام ، لونها أبيض عسلي ، حامضية الطعم قليلاً، تحتوي على كميات عالية من فيتامين C وحامض التاتاريك، وحامض الستريك، ولها خاصية الذوبان في الماء،.
ومن هذه المادة الدقيقية، يعمل في مناطق زراعة الأشجار في أفريقيا، وخاصة في السودان، يعمل منها مشروباً منعشاً ملطفا،ولازالت صناعة المشروب تجري على نطاق ضيق ، ولم يتم تصينعه وتعبئته على نطاق صناعي تجاري. وللحصول على المشروب تنقع البذور وما يحيط بها من مادة اللب هذه في الماء لفترة زمنية لا تقل عن الساعتين ويصفى السائل بواسطة المصفيات لإزالة الشوائب ،ثم يضاف إليها السكروبعض الحوامض ومواد ملونة ومواد حافظة ثم يتم ترشيحه ثانية. وعند التعبئة التجارية يتم تصفيته بالطرد المركزي ، ويضاف إليه غاز ثاني أكسيد الكاربون ليعيطيه التأثير المنعش ،إن محتويات اللب العالية من مادة البكتين تساعد على حفظه وشراب القنقليز إضافة إلى أنه منعشاً ولذيذا، له فوائد علاجية أيضاً، إذ يفيد هذا المشروب عند تناوله في معالجة الحمى والإسهال ووقف النزيف. و تطحن البذور ويغلى المسحوق ليشرب سائلاً حاراً كالقهوة.
شجرة التبلدي تحترمها الأقوام والجماعات التي تقطن في منطقة إنتشارها في أفريقيا ، فهي عندهم شجرة الحياة ، ترمز إلى الخصوبة والعطاء ، لذلك فالسكان المحليين عند إنتقال محل سكنهم من قرية إلى أخرى عليهم أن يأخذوا معم بذور شجرة التبلدي لزراعتها في موطنهم الجديد.
وهذا الإحترام نابع من المعتقدات والأساطير والحكايات الشعبية

معرض الصور

السودان بعيون أجنبية

لوكس بركر – نمساوي الجنسية

Sudan is kinda special inside the arabic/african world. It is a country in wich african and arabic mentallity and culture meet.  The people
especially the young are very open minded and curios. They literally overwhelm me with their hospitality. Especially people in khartoum are very liberal and does not fit the extremly conservative attitude of an islamic republic. It is safe, food is very tasty and weather typically hot for saharah desert area. In sum Sudan is much better than its reputation. Come and enjoy the orient of Sudan.


جهاد كانج – سوري الجنسية

السودان جماله في ناسه و دواخلهم طيبتهم وكرمهم و اخلاقهم العاليه و تعالمهم مع الضيف و الغريب

علي القاسم

مذيع ومقدم برامج بقناة الشروق
مؤسس مبادرة ذات الشبابية التي تعنى بالتنمية الذاتيه للشباب و تعزيز روح الانتماء و الوطنية
زول سوداني بسيط .. قادتني تصاريف القدر ان اكون في موقع ومهنه تحتم علي معرفه ( بلدي ) و عكس جمال هذا الوطن الرحيب وهذا اقل ما يمكن ان اقدمه كإعلامي سوداني .. ومنذ ان ادركت هذا الدور وتبنيت هذا التحدي بدأت رحله عشقي لهذه الارض الطيبة .. فعشقها لا يكتمل الا بالمعرفه .. فنحن قوم لا نعرف حتى الان ما اكرمنا الله به حين انجبتنا امهاتنا بجنسية سودانية

علي القاسم

مذيع ومقدم برامج بقناة الشروق
مؤسس مبادرة ذات الشبابية التي تعنى بالتنمية الذاتيه للشباب و تعزيز روح الانتماء و الوطنية
زول سوداني بسيط .. قادتني تصاريف القدر ان اكون في موقع ومهنه تحتم علي معرفه ( بلدي ) و عكس جمال هذا الوطن الرحيب وهذا اقل ما يمكن ان اقدمه كإعلامي سوداني .. ومنذ ان ادركت هذا الدور وتبنيت هذا التحدي بدأت رحله عشقي لهذه الارض الطيبة .. فعشقها لا يكتمل الا بالمعرفه .. فنحن قوم لا نعرف حتى الان ما اكرمنا الله به حين انجبتنا امهاتنا بجنسية سودانية

الرعاة والداعمون لحملة حبابكم عشرة

[RF_CONTEST contest='8452']